أزمة المرجعية وأثرها على الثورة السورية

السبت 2016/12/17 | عدد الزيارات: 194 |

ورقة بحثية، مقدمة إلى الندوة التخصصية المعنونة بـ "النزاع بين قوى الثورة: الأسباب الخفية والحلول المبتكرة".
المنعقدة في إسطنبول ١٨ ربيع الأول ١٤٣٨ هـ، الموافق ١٧ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٦ م.
جاءت الورقة في أربعة مباحث:

عرف الباحث في الأول، مفهومَي المرجعية والنخبة مع اسقاطهما على الحالة السورية من خلال تعريف النخبة الدينية. لينتقل في الثاني إلى الحديث عن أزمة المرجعية الدينية في الثورة السورية من خلال عرض أسبابها وبيان آثارها على المستويين السياسي والعسكري، ليقدم في الثالث رؤيته في بناء مرجعية هيكلية (مؤسساتية) واحدة للثورة، ثم يختم المبحث الرابع بتوصيات متعددة لبناء هذه المرجعية.  


مواد ذات صلة