حروب داخل حرب: مدخل لفهم الاقتتال الداخلي

السبت 2016/12/17 | عدد الزيارات: 82 |

ورقة مقدمة إلى الندوة التخصصية المعنونة ب "النزاع بين قوى الثورة: الأسباب الخفية والحلول المبتكرة"
والمقامة في اسطنبول ١٨ ربيع الأول ١٤٣٨هـ الموافق ١٧ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٦م.
تقدم هذه الورقة نظريةً أساسها أن الفصائلية حبلى بالاقتتال الداخلي، وأن تضارب المصالح في استقطاب الحاضنة الشعبية وإدارة الموارد المحلية تشّكل وعياً مستبطناً لدى الفصائل بوجود مكامن فرص لاحتكار القوة، ومواقع تهديد من اضمحلال قوتها مما يدفعها لمبادرة القتال مع الفصائل الأخرى إما لاستثمار الفرص أو للقضاء على التهديد. ونسعى في هذا الملف تعريف القرّاء والوسطاء على ديناميكيات نشأة القتال الداخلي بهدف مساعدتهم على إيجاد الحلول المناسبة والناجعة في مواجهة الظاهرة.
تتناول الفقرة الأولى من هذه الورقة لغز الاقتتال الداخلي، فيما تفّصل الفقرة الثانية الديناميكيات الناتجة عن الفصائلية والمسببة في تشكّل مكامن الفرص ومواقع التهديد لدى الفصائل. فيما خصصت الفقرة الثالثة لدراسة إحصائية تحليلية لأبرز  40 حالة اقتتال داخلي عصفت بالثورة بقصد تطبيق النظرية الموضوعة من خلال أرقام ورسوم بيانية تضع أمام القارئ مؤشرات قريبة من الواقع بخصوص أسباب النزاع الداخلي، ويختتم الملف ببعض الآليات التي من شأنها رفع الكلفة المترتبة على القتال وتخفيض المصلحة العائدة منه أملاً في تثبيط الفصائل عن مهاجمة حلفائها ومنافسيها على حد سواء.

 


مواد ذات صلة