تقرير مجريات الندوة الثالثة لمسار الكشّاف "محاور التوافق والاختلاف الدولي في معالجة الأزمة السورية"

الثلاثاء 2017/06/20 | عدد الزيارات: 113 |

مع تعقُّد أحداث الصّراع، وكثرة الفاعلين الدوليين والإقليميين والمحليين، وتعدُّد أجنداتهم، تتعدّد الآراء حول مدى توافق الفاعلين واختلافهم، بين من يرى توافقاً كاملاً فيما بينهم (الدوليين خاصة) ضدّ قوى الثورة تحديداً، وبين من يرى أنّهم في صراع محتدم في كلّ الملفات.

ولا تتّسق طبيعة تعقيدات الصّراع وتفرعاته المختلفة مع أي من المقاربات الحدّية "سياسة الأبيض والأسود"، فهنالك قدر من التوافق على قضايا معينة، كما أنّ هنالك قدراً من الاختلاف (متعدد المستويات) على قضايا أخرى، حيث يبدو وبشكل واضح مثلاً أنّ هنالك توافقاً بين غالبية الفاعلين على استنزاف مختلف أطراف الصراع الداخلي، وبخاصة قوى الثورة والمعارضة السورية، وعلى محاولات ضبط الحدود، ومنع انسياب الأزمة السورية خارجها، وفي ذات الوقت، هنالك خلافات متعلقة بمستوى التعاون الأمني بين الفاعلين وطبيعته ، وصراع على النفوذ بين مختلف القوى يتجلى أحياناً من خلال الحرب بالوكالة، أو محاولة التوافق بين عدد من الفاعلين على عزل النفوذ الإيراني وإضعافه مثلاً.

تبرز أهمية هذا الموضوع، في أن الفهم الصحيح لمساحات تلاقي المصالح الدولية ومساحات اختلافها، سيُعين قوى الثورة والمعارضة على تحديد تقاطعات مصلحة الثورة مع مصالح الفاعلين الدوليين والإقليميين، بأمل توظيف نقاط الاختلاف القائمة بين الأخيرة، بما يُحقّق مصلحة الثورة السورية.

ومن هذا المنطلق، أقام "مركز الحوار السوري" بالتعاون مع "المرصد الاستراتيجي" ندوة حوارية بعنوان "محاور التوافق والاختلاف الدولي في معالجة الأزمة السورية"، في يوم الاثنين 10 رمضان 1438ه، والموافق لـ 05 حزيران – يونيو 2017م، حيث حضر الندوة عدد من الشخصيات الفاعلة في مختلف المؤسسات الثورية.

يحتوى التقرير تلخيصا للورقة التي طرحها الخبير الإستراتيجي، بالإضافة إلى النقاشات الدائرة من الإخوة الحضور خلال محوري الندوة.

 

للاطلاع على الأوراق المرفقة :

تقرير مجريات اللقاء

عرض الندوة

ورقة محاور التوافق والاختلاف الدولي في معالجة الأزمة السورية

 


مواد ذات صلة