تقرير مجريات ندوة الكشاف : "أثر انحسار الدور الأمريكي في تعزيز الهيمنة الروسية-الإيرانية على سوريا"

الثلاثاء 2017/11/28 | عدد الزيارات: 118 |

اندلعت الثورة السورية أثناء حقبة الرئيس الأمريكي "اوباما"، والذي مثّلت سياسته التراجع عن سياسات سلفه الجمهوري "بوش"، والتي كانت قد شنت الحروب في أفغانستان ثم في العراق، وقد عرفت سياسة التراجع بما سمي بالانسحاب الأمريكي من المنطقة عموماً، وقد حافظت السياسة الأمريكية على نهج متحفظ ومتردد في ما يتعلق بالملف السوري طوال الفترة الماضية، ولم يُلحظ تغير يُذكر بعد مجيء الرئيس الجديد "ترامب" إلى سدة الرئاسة على الرغم من بعض ما بدا من اندفاع آني بُعيد مجزرة "خان شيخون"، وتنفيذ الولايات المتحدة لعدة ضربات على مطار الشعيرات التابع للنظام السوري.

وكان التراجع والتردد الأمريكي قد بات أكثر وضوحاً بعد حصول التدخل الروسي، حيث مالت واشنطن وحلفاؤها إلى محاولة الاتفاق مع الروس على تقاسم المصالح والنفوذ في اعتراف واضح باليد العليا للروس في الملف السوري.

مؤخراً، استشعر مراقبون وباحثون مزيداً من الانحسار والتراجع الأمريكي وعموم ما سمي ب "أصدقاء سورية" في الملف السوري بعدما ازدادت وتيرة التدخلات والنشاطات  الروسية، سواء تلك العسكرية على الأرض في شرق سورية خاصة، أو تلك الدبلوماسية من خلال تفعيل مسار "أستانا"، وكان ملاحظاً حصول تغاض أمريكي عن عبور قوات النظام السوري لنهر الفرات، وقصف الروس لقوات سورية الديمقراطية، في تجاوز لتقاسم المناطق المتعارف عليه سابقاً بين القوى الدولية، إضافة إلى التأثير الأكثر خطورة على قوى الثورة والمعارضة، والمتمثل بمحاولات إضعافها وفرض الأمر الواقع عليها.

بهدف تسليط مزيد من الضوء على المعطيات المذكورة أعلاه، ومحاولة الوصول إلى الصيغ الأمثل لتعامل قوى الثورة والمعارضة معها، أقام مركز الحوار السوري، بالتعاون والشراكة مع كل من "المرصد الاستراتيجي"، و"مركز عمران للدراسات الاستراتيجية" ندوة حوارية بعنوان: "أثر انحسار الدور الأمريكي في تعزيز الهيمنة الروسية-الإيرانية على سوريا"، ذلك في استنبول، يوم السبت 1 صفر 1439هـ ، الموافق لـ 21 تشرين الأول/اكتوبر 2017م. 

تضمنت الندوة جلستين، خصصت الأولى لعرض الأوراق البحثية المقدمة من المراكز الشريكة، في حين أفردت الثانية لمداخلات للمشاركين التي تلاها تعقيب نهائي من أصحاب الأوراق. 
يأتي هذا التقرير ليضع القارئ الكريم في أجواء الندوة والنقاشات التي دارات فيها، وإيضاح السياق العام الذي أقيمت فيه الفعالية من خلال توضيح الأسباب التي دفعت إليها، وبيان أهميتها، والهدف منها.

أُعد هذا التقرير الموضوعي من خلال اتباع قاعدة "تشاتام هاوس" ، ومن دون التقيد بالترتيب الزمني للعرض والمداخلات، حيث استخدم التقسيم الموضوعي بقصد ترتيب الأفكار بطريقة سلسة وموضوعية تساعد القارئ -قدر المستطاع- على فهم المضمون.

يتضمن التقرير ثلاثة محاور: خُصص المحور الأول لعرض أوراق تقدير الموقف المعدة من المراكز الشريكة (المرصد الاستراتيجي ومركز عمران للدراسات الاستراتيجية)، في حين أفرد المحور الثاني، للمداخلات والتعليقات التي قدمها السادة المشاركون في الندوة، وترك المحور الثالث لتعقيب أصحاب الأوراق على المداخلات. 
 

للاطلاع على أوراق الندوة:

تقرير مجريات الندوة "أثر انحسار الدور الأمريكي في تعزيز الهيمنة الروسية-الإيرانية على سوريا"

أثر انحسار الدور الأمريكي في تعزيز الهيمنة الروسية-الإيرانية على سوريا -  المرصد الإستراتيجي

المشهد السوري من المكاسب إلى تخفيف الخسائر - مركز عمران للدراسات الاستراتيجية


مواد ذات صلة