التقرير الإعلامي لورشة العمل الحوارية: الدور الاجتماعي للمرأة السورية

الأحد 2018/04/01 | عدد الزيارات: 176

انطلاقا من رسالة المركز ونظرا لأهمية الدور المنشود من المرأة السورية وحجم التغيرات الكبيرة الطارئة على أدوارها في المجتمع السوري أقام مركز الحوار السوري ورشته العملية الثانية والتي تناقش مواضيع تخص المرأة السورية وذلك ضمن برنامج الحوار المجتمعي، وذلك في مدينة إسطنبول يوم السبت 14 رجب 1439 هـ، الموافق 31 مارس 2018 م.

حضر الورشة عدد من قيادات منظمات المجتمع المدني المعنية ببرامج مخصصة للنساء بالإضافة إلى بعض الباحثين والعاملين في الميدان المجتمعي.

ابتدأ القسم الأول من الورشة ببحث مفهوم الدور الاجتماعي للمرأة السورية وخصائصه، وكيف تغير شكل مؤسسات المجتمع المدني ودورها قبل الثورة وبعدها، كما استعرض القسم الأول بعض أشكال التغيرات الاجتماعية التي طرأت على المجتمع السوري خلال السنوات الأخيرة وانعكاسات هذه التغيرات على المرأة، حيث ركز على مجموعة من الدوافع التي يمكن أن تدفع الفرد لممارسة دوار اجتماعي أكبر واعمق أثرا.

واستعرض الجزء الثاني من الورشة ملامح الواقع الاجتماعي الحالي للمرأة السورية، وذلك بالاستعانة بنتائج المسح الميداني الذي اجراه مركز الحوار السوري على شريحة من النساء واستمزاج رأي عدد من القائمين على العمل النسائي، في محاولة للوصول إلى تفسيرات منطقية لهذا الواقع ومعرفة الأسباب وذلك من عدد البحث في عدة جوانب منها:

  • شرائح النساء الأكثر تفاعلا مع البرامج الاجتماعية وتأثير المؤهل العلمي والتفرغ والنشاط الاجتماعي السابق على هذا التفاعل.
  • التغيرات النفسية وانعكاساتها على الفاعلية الاجتماعية. - العوائق التي تحد من النشاط الاجتماعي.
  • تجاوب النساء مع اختلاف طبيعة الحياة الاجتماعية بين سوريا وتركيا.
  • أثر بعض الأفكار الاجتماعية والدينية على تفعيل الدور الاجتماعي.

حيث قام المشاركون بمناقشة هذه النقاط انطلاقاً من خبرتهم واقتراح بعض الحلول التي يمكن ان تساعد المنظمات النسائية لزيادة أثرها الاجتماعي.

وركز القسم الثالث من الورشة على شكل الدور الاجتماعي المطلوب من المرأة على صعيد المجتمع المضيف والمجتمع الذي خرجت منه وتحديد المعنيين بتفعيل هذا الدور، كما ناقشت الورشة إمكانية تحويل بعض ما طرح في الورشة لبرامج عملية قابلة للتطبيق ووسائل وآليات تحقيق ذلك.