التقرير الإعلامي لحلقة النقاش: "واقع الشباب الثوري وأطر بنائه وتعزيز"

الخميس 2018/08/09 | عدد الزيارات: 59

مع انطلاق الثورة السورية في عام 2011م، سطع نجم الشباب مجدداً في المجتمع، وتصدرت فئة عريضة منهم المشهد لتتشكل عقب ذلك تنسيقيات وتجمعات شبابية وثورية، وبقي ذلك الطيف محافظاً على حضوره ودوره طيلة أطوار الثورة السلمية، إلا أن القمع العنيف للنظام وتحول الثورة نحو العسكرة، ودخول قوى متعددة عليها أضعف ذلك الطيف وقلل من أدواره وحضوره في مختلف الميادين.  

في سبيل فهم واقع الشباب الثوري اليوم وأدوارهم في الثورة السورية، ومن ثم وضع بعض الأطر والمحددات للبناء على هذه الفئة لتستعيد ريادتها ودورها في كافة الميادين الوطنية، أقام مركز الحوار السوري حلقة نقاشية بعنوان: " واقع الشباب الثوري وأطر بنائه وتعزيزه " وذلك في يوم الأربعاء 26 ذي القعدة 1439ه، الموافق لـ 8/8/ 2018م

هدفت الورشة إلى الخروج بتصور واضح تجاه هذه الفئة واحتياجاتها وأدوارها من خلال دراسة تفاصيل هذه الشريحة وواقعها وأبرز الأهداف الداعية لتعزيزها، ومن ثم بحث علاقة الكيانات والجهات الثورية بهذه الشريحة وكيفية تعزيز هذه العلاقة، ومن نقاش أبرز المواضيع والتحديات التي تواجه هذه الشريحة.

حضر الحلقة النقاشية عدد من الشباب الناشط من مختلف المناطق السورية ممن عملوا وكانت لهم تجارب متعددة خلال السنوات الماضية.