تقرير إعلامي للورشة التدريبية: "نحو ترشيد الحوار داخل الصف الإسلامي"

الثلاثاء 2017/11/21 | عدد الزيارات: 170

بحضور ما يقارب 30 ضيفا من قادة المؤسسات والمنظمات والعاملين في الميادين السياسية والمجتمعية من أبناء "الصف الإسلامي" ، أقام مركز الحوار السوري الورشة التدريبية " نحو ترشيد الحوار داخل الصف الإسلامي " وذلك في مدينة اسطنبول يوم السبت 29 صفر 1439 هـ الموفق 18 تشرين الثاني 2017 ، حيث هدفت الورشة التدريبية إلى تقويم الحوار داخل "الصف الإسلامي" بغرض معرفة مواطن الخلل والضعف على الصعيد الشخصي والمجتمعي ووضع حلول لها ، بالإضافة إلى البحث فيما يجب أن يكون عليه الحوار داخل هذا الصف لما يجمعهم من أسس تدفع نحو ترشيد الحوار وتطويره، ومسؤوليات وطنية حال التصارع الإسلامي – الإسلامي دون الاضطلاع بها بكفاءة.

     

أدار الورشة التدريبية ورتب سيرها الدكتور: معن عبد القادر كوسا -الأمين العام لهيئة الشام الإسلامية- ، حيث ابتدأت الندوة جلستها الأولى بطرح جملة من التساؤلات لبحث ما يجب أن يكون عليه "الحوار الإسلامي – الإسلامي" ابتداء وتشارك الحضور في الإجابة على هذه التساؤلات من خلال آليات موضوعية تضمن الشفافية والصراحة ، ثم بحثت الورشة في نقاط الخلل والضعف في "الحوار الإسلامي – الإسلامي" على الصعيد الشخصي والمجتمعي، عقب ذلك تباحث الحضور في جدوى إصلاح هذه النقاط على مستوى الفرد وأهميته في تطوير الحوار على المستوى القريب والبعيد.

افتتحت الجلسة الثانية بتصنيف مشكلات الحوار الإسلامي – الإسلامي لنتحصر في ثلاث قضايا توافق عليها الحضور وهي: أدب الحوار - الانصاف مع المخالف - كفاءة المتحاورين ، وقد تشارك الحضور في اقتراح توصيات لكل قضية من هذه القضايا في سبيل الوصول لحوار إسلامي يرتقي بالمسيرة ويوحد الصف.