تقرير إعلامي للندوة الحوارية بعنوان: "محاور التوافق والاختلاف الدولي في معالجة الأزمة السورية"

الاثنين 2017/06/05 | عدد الزيارات: 126

أقام مركز الحوار السوري بالتعاون مع المرصد الاستراتيجي الندوة الحوارية الثالثة ضمن مسار "الكشاف" بعنوان: "محاور التوافق والاختلاف الدولي في معالجة الأزمة السورية"، وذلك يوم الاثنين 10 رمضان 1438هـ الموافق لـ 5 يونيو/حزيران 2017م، حيث حضر الندوة طيف من المدعوين الذي يمثلون تخصصات متعددة سياسية وعسكرية وخدمية، إضافة إلى بعض الباحثين.
قدم المرصد الاستراتيجي في بداية الندوة، عرضاً لورقة تقدير موقف تضمنت قسمين: أُشير في الأول إلى محاور التوافق بين مختلف أطراف الصراع الدولي، والتي تتمثل في استنزاف أطراف الصراع الداخلي، و"محاربة الإرهاب" من خلال سياستي التهجير المنظم وتأجيج الصراع البيني، إضافة إلى تنسيق آليات تحديد الأهداف وشن العمليات المشتركة، فضلاً عن ضبط الحدود بهدف تطويق الأزمة السورية ومنع امتدادها إلى دول الجوار، واقتسام مناطق النفوذ.
في حين خُصص القسم الثاني لعرض محاور الاختلاف بين اللاعبين الدوليين، والتي تجسدت في تنامي المعارضة الداخلية وتضاؤل فرص التوافق الدولي، وتوجه واشنطن لإنشاء تحالف عربي-إسرائيلي يضعف النفوذ الإيراني، إضافة إلى محاولة إيران حشد قواتها لقلب معادلة الصراع، وتوجه روسيا لإضعاف التحالف الأمريكي وإنشاء تحالف رباعي بديل.
بعد ذلك، فُتح باب الحوار بين المشاركين حيث ركزت مجمل المداخلات على أهمية توظيف قوى الثورة لتوافقات الفاعلين الدوليين والإقليميين، إضافة إلى استخلاص الفرص من خلال اللعب على تناقضاتهم، وذلك كله بما يحقق مصلحة الثورة السورية.
يجدر التنويه إلى أن هذه الندوة الثالثة من ندوات مسار "الكشاف" الذي أطلقه المركز بالتعاون مع المرصد الاستراتيجي والذي يهدف إلى استكشاف خفايا ما يحدث في ساحة الصراع السوري، بغرض تبصير صانعي القرار والعاملين في المجالات ذات الصلة بتفاعلات الأحداث المتسارعة، والدوافع الكامنة لمختلف الفاعلين الدوليين والاقليميين.

 

للاطلاع على أوراق المشروع:

عرض الندوة

ورقة محاور التوافق والاختلاف الدولي في معالجة الأزمة السورية